حملة توعوية لتشيع على العمل التطوعي و المحافظة على البيئةضمن فعاليات حملة تشجيع و مأسسة العمل التطوعي في سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 مايو 2014 - 1:44 مساءً

 


ضمن فعاليات حملة سلفيت خضراء تم اليوم الأحد عمل نشاط بيئي توعوي لطلاب و طالبات مدرسة ضاحية خربة قيس في سلفيت و بالتعاون مع بلدية سلفيت و الهلال الأحمر و المجلس الشبابي و مركز واصل للتنمية المجتمعية و بحضور كل من د. شاهر شتية رئيس بلدية سلفيت , اشرف زهد مدير دائرة الصحة و البيئة بالبلدية ، فتحي علقم مدير العلاقات العامة ، احمد وليم منسق حملة سلفيت خضراء ، سميحة الرمال ممثلة عن الهلال الأحمر ، محمد سماره ممثلا عن المجلس الشبابي المحلي .

وتناولت ورشة العمل ثلاثة محاور رئيسية، تناول المحور الأول أساسيات العمل التطوعي و التعريف بحملة تشجيع التطوع و المحور الثاني ركز على أهمية الحفاظ على البيئة و مشاكل التلوث ، بينما تناول المحور الثالث من النشاط على السلوك و أثاره و إشكاله .

و استهل منسق الحملة احمد وليم النشاط بكلمة عن بالحملة و التي تهدف إلى تعزيز العمل التطوعي بين مؤسسات المجتمع المحلي و المواطنين لجعل سلفيت رائدة في العمل التطوعي بمواطنيها و طلابها مؤكدا على أهمية مثل هذه الأنشطة للطلاب خصوصا في المرحلة الأساسية لما لها من دور ايجابي ينعكس على شخصية الطلاب مع ضرورة وجود أنشطة عملية تساهم في تعزيز الفكرة الأساسية .

من جانب اخر قدم السيد اشرف زهد مدير دائرة الصحة و البيئة في بلدية سلفيت محاضرة توعوية تحدث فيها عن أهمية الحفاظ على البيئية و كيفية المحافظة على النظافة بما يخدم البيئة العامة ومؤكداً على اهمية زيادة الوعي البيئي لديهم، وزيادة وعيهم بالمشاكل التي تعاني منها بيئتهم، وجذب اهتمامهم بها وبأهمية الحفاظ عليها .

ومن ثم قامت متطوعات الهلال بالأحمر بإلقاء محاضرة توعوية عن العنف و اشكاله و اثاره على المجتمع و أساسيات السلوك و آليات تحسين السلوك وتحفيز السلوك الايجابي من خلال المشاركة المجتمعية و التعليم المدرسي .

وفي كلمته رحب د. شاهر شتية بالحضور وأشار إلى أهمية أن يكون التطوع أساس في بناء المجتمع وتعزيزه مفاهيم العمل التطوعي في ذهن أولادنا و بناتنا ليكون عنصر بناء لهم و الذي يكون محفز في تقدم المجتمع ونماءه.

و في نهاية اللقاء تم توزيع نشرة تتحدث على أهم التوصيات للمحافظة على البيئة العامة للمدينة

 


 

رابط مختصر