بحث المهندس مازن غنيم رئيس اللجنة الوطنية لفعاليات السنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة في رام الله، اليوم، مع عدد من رؤساء البلديات دور البلديات ومشاركتها في احياء فعليات اللجنة الوطنية.

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 - 12:46 مساءً



 بحث المهندس مازن غنيم رئيس اللجنة الوطنية لفعاليات السنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة في رام الله، اليوم، مع عدد من رؤساء البلديات دور البلديات ومشاركتها في احياء فعليات اللجنة الوطنية.

وفي بداية اللقاء الذي تم بالتنسيق مع الاتحاد الفلسطيني للبلديات وحضور نائب رئيس الاتحاد موسى حديد، ورؤساء عدد من البلديات حيث اطلع غنيم الحضور على اليات تشكيل اللجنه ومهامها، والتي جاءت بمرسوم رئاسي بتكليف امين سر اللجنة التنفيذية برئاستها وتشكيلها باسم لجنة الحملة الوطنية للسنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بعد قرار الجمعية العمومية للامم المتحدة باعتبار عام 2014 عاما للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والتي انبثق منها ثلاث لجان رئيسية وهي لجنة الاتصال الخارجي، ولجنة احياء الفعاليات والنشاطات، واللجنة الاعلامية، واشار الى ممهامها والمتمثله في التنسيق والتعاون الدولي لاقامة العديد من الفعاليات والمؤتمرات والانشطة المحلية والعالمية التي من شأنها ان تدعم نضال الشعب الفلسطيني في كافة المجالات، واحقاق حقوقه، ولجم السياسة العدوانية الاسرائيلية المتمثلة بالاستيطان وعرقلة عملية السلام، وتحدث ايضا عن الفعاليات التي تخطط اللجنة لتنفيذها.

وأكد غنيم على اهمية دور البلديات وضرورة مشاركتها، كونها القطاع الاوسع ولها العديد من النشاطات والعلاقات، مشيرا الى تفعيل علاقات التوئمة التي تقيمها مع نظرائها في الخارج وتفعيلهم لعمل لاقامة فعليات بهذه المناسبة في مدنهم، اضافة الى تخصيص جانب من المشاركات الدولية والزيارات واللقاءات للحمله ونشاطاتها، ونوه الى المؤتمر الدولي للبلديات المنوي عقده في فلسطين خلال الاشهر القادمة في فلسطين والذي سيمثل احد الفعاليات التي تنظمها اللجنه، كما طالب الجميع بالمبادرة والعمل على اقتراح وتنفيذ فعاليات تخدم الهدف وتضاف الى فعاليات اللجنة.

ومن جانبه اكد حديد على دعم الاتحاد الكامل لهذه الفعاليات واستعداده لكل ما يلزم للتعاون بهذا الخصوص، والتنسق الكامل بين البلديات في فعالياتها.

وفي مداخلاتهم عبر رؤساء البلديات عن الروح والمسؤولية الوطنية العالية من خلال تفاعلهم مع ما تم طرحه وما تم اقتراحه من جانبهم لإنجاح هذه الحمله، واستعدادهم للقيام بعدد من الفعاليات على الصعيد المحلي والدولي.

رابط مختصر