وضع حجر الاساس لمبنى مديرية الداخلية في محافظة سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 فبراير 2015 - 4:10 مساءً




وضع وكيل وزارة الداخلية الدكتور حسن علوي ومسير اعمال محافظة سلفيت المهندس عبد الحميد الديك ورئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتيه، اليوم، حجر الاساس لمشروع مبنى مديرية الداخلية الجديد الذي تشرف عليه وزارة الاشغال العامة الاسكان في محافظة سلفيت، بحضور قائد المنطقة العميد ركن يوسف قدورة ومدير عام داخلية سلفيت محمود قنداح الى جانب رئيس الغرفة التجارية الحاج اياد الهندي وقادة وممثلي الاجهزة الامنية وعدد من مدراء المؤسسات الرسمية والاهلية بالمحافظة.

بدوره اكد الوكيل علوي على اهمية تظافر الجهود بين كافة المؤسسات الرسمية والاهلية لحماية المشروع الوطني والنهوض بالخدمات التي تقدم للمواطن الفلسطيني لتعزيز صموده في وجه الاحتلال، و شكر بلدية سلفيت ورئيسها على جهودهم ومساهمتهم من خلال توفير قطعة ارض لاقامة مشروع بناء مبنى جديد لمديرية داخلية سلفيت، يلبي احتياجات الاهالي ويقدم لهم افضل الخدمات بالشكل الذي يليق بمؤسسات الدولة.

وبارك علوي لمحافظة سلفيت وبلديتها ومواطنيها كافة البدء بتنفيذ المشروع واقامة هذا الصرح، مثمنا الجهود والمساعي التي تقوم بها مؤسسات سلفيت لخدمة الاهالي، والنهوض بواقع الخدمات المقدمة لمواطني المحافظة.

في حين ابدى الدكتور شاهر اشتيه استعداد بلدية سلفيت لتقديم المزيد من الدعم والتعاون ضمن الإمكانيات المتاحة في سبيل استنهاض واقع المحافظة ومؤسساتها لخدمة الاهالي وتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين في المحافظة متمنيا ان يكون مديرية متكاملة واننا في البلدية سلفيت ومختلف المؤسسات في المحافظة نقدر اهتمام الوزارة في المحافظة وان يكون هذه المديرية مركزا مميزا على مستوى الوطن، وتلبية احتياجاتهم وتوفير مقومات الصمود لهم، الى جانب المؤسسات الرسمية المختصة. مؤكدا إيمان بلدية سلفيت بالعمل المشترك والموحد لتذليل العقبات وارساء المزيد من المشاريع التنموية والخدماتية بالمحافظة.

الى ذلك رحب المهندس الديك بزيارة وكيل وزارة الداخلية والوفد المرافق لمحافظة سلفيت، والاطلاع عن كثب على الواقع الذي تعيشه والمواطنين في ظل الاحتلال والاستهداف الاستيطاني، مثمنا الدور الكبير والمهم الذي تقوم به وزارة الداخلية في حماية وخدمة الوطن والمواطن على الصعيدين الامني والمدني. مؤكدا ان محافظة سلفيت ونظرا لحجم الاستهداف الاسرائيلي والمخاطر التي تواجهها تحتاج الى المزيد من الدعم والاستنهاض واقامة المشاريع من قبل كافة الوزارات وفي مختلف القطاعات، وان البدء بتنفيذ هذا الصرح في المحافظة يعد خطوة سباقة على طريق بناء وارساء مؤسسات الدولة الفلسطينية بقيادة وتوجيهات السيد الرئيس ابو مازن . واثنا الديك على التعاون والمساهمة التي تبديها الهيئات المحلية في عملية التنمية بالمحافظة الى جانب المؤسسات الرسمية.

 

 
 

رابط مختصر