مستشفى الشهيد ياسر عرفات صرح طبي وعلمي شامخ

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 أبريل 2015 - 1:49 مساءً

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ

مستشفى الشهيد ياسر عرفات صرح طبي وعلمي شامخ

لماذا هذه الهجمة ؟؟؟؟؟؟؟ و من يقف ورائها و ما هو المقصود بها هل يعرف الذين يهاجمون المستشفى عن المعركة التي تم خوضها من اجل تثبيت هذا المستشفى في سلفيت ؟؟؟ و هل يعلموا أن المستشفى يستقبل أكثر من 180 حالة مرضية يوميا ؟؟؟ هل تعلموا أن المستشفى يخدم محافظة سلفيت كاملة و جميع قرى شمال محافظة غرب رام الله و جنوب محافظة نابلس ؟؟؟ هل تعلمون أن الألف العمليات الجراحية أجريت في المستشفى حتى ألان ؟؟ وان مئات العمليات التجميلية أجريت كذلك على أيدي أطباء وخبراء عرب و أجانب يتم إحضارهم من الخارج وان عشرات العمليات المعقدة يجري تحويلها من كافة أنحاء الوطن إلى مستشفى سلفيت كانت تحول الى خارج الوطن مع التنويه أن المستشفى يقدم لهذه الفرق العالمية التي تحضر من الخارج وهم متضامنين مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ويقدمون هذه الخدمة مجانا منذ سنوات.

أهلنا الأعزاء

لن نخوض في تفاصيل حول الأحداث الأخيرة في المستشفى ولنترك الرد لإدارة المستشفى ونقابة الأطباء وهذا هو صلب عملهم, في الوقت الذي نترحم فيه على أرواح الأطفال وندعوا الله ان يرحمهم ويلهم ذويهم الصبر والسلوان .

إننا نتفهم شعور و حق الناس في التسائل والدفاع عن أرواح أبنائهم وأننا مع التحقيق الذي تقوم به وزارة الصحة ونقابة الأطباء الذين نثق بهم وهم أصحاب رسالة مقدسة ومؤتمنين ولا يتساهلوا في حالة وجود خطا او تجاوز او وجود تقصير بشري , ونحن مع سياسة الثواب والعقاب والمحاسبة .

 

أهلنا الأعزاء

إن الهجوم بهذه الطريقة على المستشفى لا يخدم محافظة سلفيت و أهلها و لا المواطن في المحافظة نحن بحاجة إلى تطوير المستشفى.

إن مستشفى سلفيت يقدم خدمات كثيرة بمعداته و أجهزته و بكادره من جراحين مهرة و عناية مكثفة وولادة و طوارئ وكافة الأقسام .

علينا أن نكون جميعا يدا واحدة لتطوير المستشفى و أن من واجب الحكومة ووزارة الصحة أن توفر الكادر البشري اللازم و كذلك المعدات اللازمة حتى يبقى هذا الصرح الإنساني و العلمي مرجع على مستوى الوطن ولكن يجب أن نكون جميعا مع المؤسسة لحمايتها و تطويرها من اجل سلامة أهلنا جميعا.

وإننا جميعا مع هذه المؤسسة والعاملين فيها شاكرين جهودهم وعملهم في ظل هذه الظروف الصعبة وان ما حصل من سوء فهم عن غير قصد من أي طرف حيث كان الجميع موجودين لشد أزر العاملين في المستشفى والوقوف مع المؤسسة وتوضيح حقيقة ما جرى للجميع وإننا أبناء وطن واحد قادرين بحكمة الجميع وبتغليب المصلحة العامة على تجاوز ما حصل لأننا جميعنا هدفنا وغايتنا خدمة المواطن والمحافظة على هذا الصرح الطبي المتميز ودعم صمود أهل هذه المحافظة .

رابط مختصر