بلدية سلفيت و المؤسسات والفعاليات الوطنية في مدينة سلفيت تطلق حملة إغاثة مخيم اليرموك

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 10:37 صباحًا


اطلقت بلدية سلفيت و المؤسسات و الفعاليات الوطنية في مدينة سلفيت حملة اغاثة مخيم اليرموك بحضور رئيس بلدية سلفيت د. شاهر شتية و امين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح – اقليم سلفيت عبد الستار عواد و عدد من المؤسسات الفعاليات الوطنية في المدينة .

من جانبه اكد د. شاهر شتية رئيس بلدية سلفيت ان شعبنا الفلسطيني على اختلاف اماكن وجوده هو وحدة واحدة لا تتجزأ، مطالبا المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان الوقوف على مسؤوليتها وحماية أهلنا في مخيم اليرموك المنكوب حفاظا على سلامة المدنيين وتجنيبهم ويلات الحروب. جاء ذلك خلال اجتماع المؤسسات المحلية و الفعاليات الوطنية .

و اشار د. شتية، إلى أن هذه المبادرة جاءت تلبية لنداء إخوتنا في مخيم اليرموك، حيث سيتم التبرع من الموظفين لدعم أهلنا في المخيم، ومن اعضاء مجلس بلدي سلفيت في دعم ابناء شعبنا في اليرموك، وتأكيدا على ترابط أبناء شعبنا الفلسطيني وتماسكه في الشدائد والصعاب.

و من جانب اخر أكد عبد الستار عواد أن كل ما سنقدمه من دعم إخواننا في مخيم اليرموك هو لا شيء مقابل التضحيات التي يقدمها أهلنا في مخيم اليرموك، والحياة المؤلمة التي يعيشها الأطفال والنساء وكبار السن في مخيمات الشتات.

وأكد عواد أن حركة فتح دأبت كعادتها الوقوف دوما نصرة لأهلنا وشعبنا الفلسطيني على اختلاف أماكن وجوده آملا أن تحل مأساة أهلنا في المخيم في القريب العاجل.

رابط مختصر