بلدية سلفيت تعقد المؤتمر الختامي لمشروع حكومات الكترونية في دول حوض المتوسط

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 9:05 صباحًا

عقدت بلدية سلفيت المؤتمر الختامي لمشروع حكومات الكترونية في دول حوض البحر المتوسط عرضت فيه نتائج ومخرجات مشروع حكومات الكترونية في دول حوض المتوسط الممول من الاتحاد الأوروبي بمشاركة وفود من اليونان وايطاليا وممثلين عن الامم المتحده وقائد منطقة سلفيت العميد يوسف قدوره وعبدالستار عواد أمين سر حركة فتح رؤساء وحضور ممثلين عن البلديات والوزارات في الوطن و فعاليات المحافظة الشعبية والوطنية والاجتماعية والاقتصادية ولنسويه والرسمية والأمنية والأهلية.

ورحب رئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتية بالحضور والمشاركين في المؤتمر باسم أهالي وفعاليات مدينة سلفيت وعبر عن اعتزازه بانعقاد المؤتمر في مدينة سلفيت كممثل لفلسطين في المؤتمر.

وشكر الحضور على مشاركتهم في المؤتمر لرفعة المحافظة ومدينة سلفيت، وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال اشتية “نحن معا اليوم من أجل المؤتمر الختامي لمشروع الحكومة الإلكترونية في دول حوض المتوسط والممولة من الاتحاد الأوروبي والذي تشارك فيه مدينة مقدونيا الوسطى في اليونان ومقاطعة كروتوني في إيطاليا، ومنطقة ايفيا في اليونان، والذي يهدف إلى تعزيز تطبيقات الحكومة الإلكترونية من قبل السلطات المحلية والإقليمية في حوض المتوسط من أجل توفير جميع الخدمات البلدية إلكترونيا”.

وفي نهاية كلمته شكر اشتية طاقم البلدية والدوائر الفنية والهندسية على جهودهم في التحضير لعقد المؤتمر ، كما شكر مؤسسة مجتمعات عالمية وصندوق البلديات على دعمهم ومساندتهم للبلدية .

بينما نقل مسير اعمال محافظ سلفيت المهندس عبد الحميد الديك تحيات الرئيس ابو مازن للحضور والمشاركين من الدول المختلفة في هذا المؤتمر الريادي الذي يوظف التكنولوجيا في خدمة المواطنين لبختصر الجهد والوقت والتكاليف ويقدم خدمة افضل للمواطنين بجودجة عاليه.

وعبر الديك عن فخره ببلدية سلفيت لادائها المميز زمهنيتها العالية وكادرها المتخصص ،وقال ” ان بلدية سلفيت بهذا المشروع تفتح نافذه على العالم المتقدم لتواكب التطورات الحديثة.

واضاف الديك إننا كشعب نعيش في ظل ظروف غاية في التعقيد بسبب الاحتلال الإسرائيلي وانتشار المستوطنات التي تنهب الأرض وتقتلع أشجار الزيتون ويعتدي على المواقع الأثرية . وقال انه من هنا تأتي أهمية هذا المؤتمر، حيث إن المؤسسات الرسمية والأهلية بدأت العمل وبالتعاون مع الأصدقاء في دول العالم على توفير البدائل والحلول المناسبة للتغلب على المشكلات التي تواجهنا متطلعين إلى الاستفادة من التطور التكنولوجي والتقدم الحاصل على صعيد ثورة المعلومات وتوظيفها في خدمة الإنسان.

ورفع جودة الخدمات المقدمة مؤكدا على المهنية والأداء المميز الذي تتمتع به بلدية سلفيت .

وأكد وكيل وزارة الحكم المحلي ابو حسن جبارين سعي الوزارة لتحويل الهيئات المحلية الفلسطينية إلى هيئات الكترونية، وذلك من خلال العمل على وضع مفهوم مشترك للبلدية الالكترونية، ووضع إطار استراتيجي عام، وسياسات ناظمة ومبادئ توجيهية لعملية التحول، وتصميم البرامج والمشاريع التدريبية اللازمة لانجاز عمليات التحول وأشار جبارين إلى أن المؤتمر يجسد صورة مشرقة من صور التعاون بين دول حوض البحر الأبيض المتوسط ممثلاً ببرنامج (ENPI) للجوار والشراكة الأوروبية عامة، ومشروع (MedeGov) خاصة، حيث تتضافر الجهود والخبرات للسعي لتعزيز مفهوم الحكومات الإلكترونية، والتقليل من التحديات التي تواجهها دول حوض البحر الأبيض المتوسط في مواكبة التطور العالمي.

وشدد جبارين على أن عملية التحول إلى هيئات محلية الكترونية، ليس جهدا منفرداً، وإنما هو عملية تفاعلية تتطلب التعاون التام بين إدارات الهيئة الملحية الواحدة والمؤسسات والجهات الأخرى ذات العلاقة، مشيراً إلى آن عملية التحول ستواجه العديد من العقبات والتحديات، ولكننا كفلسطينيين نؤمن بقدراتنا وماضون نحو هيئات محلية الكترونية.

وعبر ممثل مقاطعة ايفيا اليونانية ميلدووعن اعتزازه بوجوده ومشاركته في المؤتمر في فلسطين ودعا الحكومة الفلسطينية الى إنشاء حكومة الكترونية لتوفير خدمات أفضل للمواطنين. وأكد أن بلاده تدعم الحكومات الالكترونية لتنمية المجتمع وتطوير الاستثمار من خلال تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين الفلسطينيين وللمؤسسات للمساهمة في تحسين الخدمات المقدمة وأيضا لمستقبل أفضل للمواطن الفلسطيني.

وقال اميدو ممثل عن مقاطعة كروتوني في ايطاليا آن هذا المشروع مهم لتحقيق هذا الهدف، وعبر عن اعتزازه بهذا المشروع الحيوي والمهم، وثمن دور بلدية سلفيت لمشاركتها في المشروع كممثل لفلسطين.

وقال إن فكرة المشروع والهدف منه لاقت استحسانا كبيرا من كافة المؤسسات في الاتحاد الأوروبي والتي بدورها تحمست لتطبيق المشروع لتعزيز الخدمات المقدمة للأعضاء والمواطنين بطريقة الكترونية مميزة تساهم في تطوير هذه المؤسسات وتسريع العمل وتوفير الخدمات للجميع بسهولة ويسر.

وقدم المهندس علاء اشتية مدير مشروع الحكومة الالكترونية في بلدية سلفيت عرضا نيابة عن زميله الأردني الذي لم يتمكن من المشاركة بسبب معارضة قوات الاحتلال لدخوله إلى فلسطين قدم فيه معلومات عن المشاريع العادية وإستراتيجية والنتائج الخاصة بمشروع الحكومة الالكترونية.

وقدمت السيدة دمترا ممثلة شريك المشروع الرئيسي وكالة تنمية ايفيا عرض عن التحديات والنتائج الخاصة بمشروع الحكومة الالكترونية وعرض بعنوان ماذا بعد مشروع الحكومة الالكترونية .

وقدم السيد نقوس عرض دليل مشروع الحكومات الالكترونية في دول حوض المتوسط . بينما عرض نيكوس مدير مشروع الحكومه الالكترونية في مقاطعة مقدونا موضوعا عن الحكومات الالكترونية لحوض البحر المتوسط .

ومن نتائج المؤتمر إنشاء البوابة الالكترونية لبلدية سلفيت والمخصصة للمواطنين والمشتركين بشكل عام حيث يستطيع المواطن من خلالها تقديم كافة خدمات البلدية الكترونيا ، وكذلك تقديم الشكاوي وتمكين كل مشترك من الوصول إلى اشتراكه وبياناته وطباعة الفواتير الكترونيا من أي مكان، والحفاظ على خصوصية وأمان المعلومات للمستخدمين وسهولة التصفح والاستخدام والتواصل وتقديم الخدمات والتحديث والتطوير بتكاليف زهيدة.

وفي نهاية المؤتمر شكر عريف المؤتمر مدير العلاقات العامة في بلدية سلفيت فتحي علقم الحضور والمشاركين والوفود الدولية على جهودهم ومشاركتهم ومساهمتهم في إنجاح المؤتمر .

 

رابط مختصر