بلدية سلفيت تحصل على المرتبة الثانية عن فئة البلديات المصنفة (أ وب) في جائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 ديسمبر 2012 - 1:45 صباحًا

بلدية سلفيت تحصل على المرتبة الثانية عن فئة البلديات المصنفة (أ وب) في جائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل.

قامت وزارة الحكم المحلي بعمل احتفال تسليم جوائز الفائزين في جائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل، حيث أعلن الدكتور سمير أبو زنيد رئيس اللجنة الوطنية للجائزة والتي شكلها وزير الحكم المحلي عن أسماء الهيئات المحلية الفائزة بجائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل وذلك خلال احتفال أقيم في قصر الثقافة بمدينة رام الله، وذلك بحضور ممثل الرئيس مدير عام ديوان الرئاسة الدكتور حسين الأعرج ووزير الحكم المحلي الدكتور خالد فهد القواسمي، وأنطونيو لرونكا ممثل عن القنصل الإيطالي العام في فلسطين ، ورئيس مكافحة الفساد رفيق النتشة، ومحافظ رام الله الدكتورة ليلى غنام، ووكيل وزارة الحكم المحلي المهندس مازن غنيم، وقادة الأجهزة الأمنية، وأعضاء اللجنة ورؤساء الهيئات المحلية المشاركة بالمسابقة وممثلي ورؤساء بقية الهيئات.

وافتتح الحفل بكلمة رئيس ديوان الرقابة الإدارية والمالية رئيس اللجنة الوطنية لإدارة الجائزة الدكتور سمير أبو زنيد الذي، قال أن حفل تكريم الهيئات المحلية الحائزة على جائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل هو الأول من نوعه على مستوى الوطن والذي جاء بناء على مبادرة من وزير الحكم المحلي والذي بدوره أصدر قراراً بتشكيل لجنة وطنية مستقلة تتولى عملية الإعداد والتجهيز وإدارة الجائزة.

وبين أبو زنيد أن الجائزة هدفت وهي مادية وعينية إلى تحفيز وتطوير أداء البلديات والمدن في مجال تحسين الظروف المعيشية وبدعم من الحكومة الايطالية (صندوق دعم البلديات الفلسطينية) خدمة للمواطن والاقتصاد الوطني وتعزيز التنمية المستدامة، آملا أن تشكل هذه الجائزة حافزاً للهيئات المحلية المنتخبة لتقديم الأفضل من خلال الممارسات الفضلى في الإدارة.

وفي كلمته قال وزير الحكم المحلي د. خالد القواسمي أن جائزة فلسطين للهيئة المحلية الأفضل تأتي عرفانا بالدور وتشجيعا وتكريماً للهيئات المحلية، خاصة ذات الممارسات الإيجابية التي تقدم الخدمة الأفضل لمواطنيها، وتهتم بتحسين ظروف معيشتهم، ولزيادة الوعي لدى تلك الهيئات بأهميتها ودورها في تحقيق التنمية المحلية، مؤكداً على أن الوزارة تعمل جاهدة في سبيل تمكين الهيئات من امتلاك قدرات مؤسساتية فاعلة، لتحقيق المزيد من الديمقراطية والشفافية والمشاركة المجتمعية في قطاع الحكم المحلي، وبارك للفائزين في الجائزة، شاكرا لجنة الجائزة على جهودها ومهنيتها، كما الايطاليين كجهة داعمة،وكذلك موظفي الوزارة على جهودهم لإنجاح هذا الحدث.

وعبر رئيس ديوان الرئاسة د. حسين الأعرج عن سعادته بالمشاركة بالحفل ممثلا عن الرئيس، مباركاً لوزارة الحكم المحلي جهودها في انجاز هذا الحفل ودورها في خدمة شريحة واسعة من المجتمع الفلسطيني ،وكذلك شكر الايطاليين على دعمهم الدائم وتصويتهم لصالح عضوية فلسطين كدولة مراقب في الأمم المتحدة.

ونقل انطونيو لرونكا تحيات القنصل الإيطالي للحضور مؤكداً على أهمية الشراكة والتعاون بين البلدين وأن دولة ايطاليا لن تدخر أي جهد في سبيل دعم الهيئات المحلية من أجل تقديم خدمات أفضل لقطاع الحكم المحلي.

وأعلن أبو زنيد عن فوز بلدية الخليل بالجائزة الأولى وقيمتها (15) ألف دولار عن فئة البلديات المصنفة (أ وب) وشهادات تقدير لكل من بلدية نابلس وبلدية سلفيت،
واستلم شهادة التقدير رئيس البلدية د شاهر شتية ورئيس البلدية السابق الشيخ تحسين أبو سليمة خلال الحفل وأكد رئيس البلدية د. شاهر شتية أن البلدية تثمن عاليا هذا التقدير والتكريم للبلدية وان البلدية تسعى لتحقيق الأفضل لخدمة المواطنين وشكر وزارة الحكم المحلي ممثلة بمعالي وزير الحكم المحلي د خالد القواسمي وطاقم الوزارة وشكر اللجنة الوطنية للجائزة على هذا التقدير للبلدية ممثلة برئيسها الدكتور سمير أبو زنيد وأعضاء اللجنة .

رابط مختصر