بدعوة من القوى الوطنية في محافظة سلفيت جماهير وفعاليات المحافظة يبتهجون بخطاب الرئيس أبو مازن وبرفع العلم الفلسطيني على في الأمم المتحدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 8:38 صباحًا


تجمع مساء أمس المئات من المواطنين وفعاليات محافظة سلفيت الشعبية والوطنية والرسمية والأهلية وقادة الأجهزة الأمنية والمدنية في ساحة مجمع الكراجات وسط مدينة سلفيت للاستماع إلى خطاب الرئيس أبو مازن في الأمم المتحدة للتعبير عن تضامنهم ودعمهم وتأييدهم للرئيس محمود عباس بالتزامن مع إلقاء الرئيس محمود عباس كلمته في الأمم المتحدة وابتهاجا برفع العلم الفلسطيني بين دول العالم وذلك بدعوة من القوى الوطنية في المحافظة وعبر المحتشدون عن بهجمتهم ورضاهم عن خطاب الرئيس أبو مازن وهتفوا دعما وتأيدا له في هذا الجهد الدبلوماسي التاريخي. وكل بحضور محافظ سلفيت اللواء إبراهيم بلوي وقائد المنطقة العميد يوسف قدورة ورئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتية ورئيس الغرفة التجارية الحاج اياد الهندي وممثل القوى الوطنية ابو اللطف .

وأكد محافظ سلفيت اللواء إبراهيم بلوي أن جماهير المحافظة تقف خلف قيادة الرئيس محمود عباس وتسانده بكافة مراحل معركته السياسية التي يخوضها في جميع الاتجاهات لإحقاق الحق الفلسطيني المتمثل بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين وإطلاق سراح الأسرى دون قيد أو شرط.

وقال رئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر اشتية أن رفع العلم الفلسطيني هو انتصار جديد يضاف إلى سجلات الانتصارات المتراكمة التي حققتها القيادة وهو خطوة نحو تجسيد إقامة الدولة . ودعا اشتية أبناء شعبنا في كل أرجاء الوطن للتوحد في وجه التحديات الداخلية والخارجية للتصدي لمخططات الاحتلال التي تهدف للنيل من المسجد الأقصى وقدسيته مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني لن يبقى مكتوف الأيدي أمام ما يجري من تدنيس لحرمة الأقصى والمقدسات كافة.

وقال ممثل القوى الوطنية في محافظة سلفيت أبو اللطف إن الرئيس أبو مازن عبر عن موقف الشعب الفلسطيني بأكمله وقطع الطريق أمام كل المزاودين على قضيتنا الوطنية وأكد أننا سنقف سدا منيعا للحفاظ على ارث الشهداء ولن نسمح بالمتاجرة بما قدمه أبناء شعبنا من تضحيات في محطات النضال المختلفة. وبعد الخطاب تحرك المشاركون لرفع العلم على السارية وسط مدينة سلفيت .

رابط مختصر