رئيس بلدية سلفيت و رئيس سلطة المياه و محافظ محافظة سلفيت و نائب مدير عام الوزارة الفيدرالية للتعاون و التنمية و مدير بنك الإنماء الألماني للشرق الأوسط و الوفود المشاركة يفتتحون مشروع محطة تنقية المياه العامة 20/2/2022

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 8:58 صباحًا

افتتح رئيس بلدية سلفيت أسامة اليونس و رئيس سلطة المياه المهندس مازن غنيم ومحافظ محافظة سلفيت اللواء د. عبدالله كميل وفولكير أول نائب مدير عام في الوزارة الفيدرالية للتعاون والتنمية الاقتصادية ومدير بنك الإنماء الألماني للشرق الأوسط و الوفود المشاركة في سلفيت مشروع محطة تنقية المياه العادمة.

رحب رئيس بلدية سلفيت أسامة اليونس بالحضور وكافة المساعي المبذولة والدعم السخي من الحكومة الفلسطينية والالمان حكومة وشعباً وصولاً لجعل مشروع محطة التنقية حيز الوجود في سلفيت ، مؤكدا استمرار الجهود لتنفيذ المزيد من المشاريع الضرورية كمشروع جدران للوادي المحاذي للمحطة واستكمال مشاريع شبكات الصرف الصحي و مشاريع مياه و غيرها لتعزيز صمود المواطنين والحفاظ على البيئة كما طالب من الحكومة الفلسطينية و الحكومة الألمانية الضغط على الاحتلال لحل مشكلة مجاري مستعمرة أرئيل و باقي المستعمرات في المحافظة.

في كلمته بارك المحافظ كميل افتتاح هذا المشروع الحيوي والمهم بالمحافظة، مثمناً كافة الجهود التي بذلت في سبيل ايجاده رغم عراقيل الاحتلال؛ واشار المحافظ الى أن بلدات وقرى المحافظة تئن تحت وطأة الاستيطان وان الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة مستمرة في انتهاكاتها البيئية الخطيرة وهي ما تمثله تدفق المياه العادمة القادمة من مستوطناتها غير الشرعية المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين.

بدوره أكد م. غنيم على أن افتتاح هذا المشروع الاستراتيجي، هو تأكيد على المضي في العمل لتوفير وتطوير خدمات المياه والصرف الصحي للتجمعات الفلسطينية، لا سيما محافظة سلفيت التي تعاني من الاستهداف الاستيطاني الإسرائيلي، وتعيش بلداتها وقراها معاناة شديدة جراء جدار الفصل العنصري، والتلوث البيئي الناتج عن مخلفات المستوطنات خاصة المناطق الصناعية، وسرقة آلاف الدونمات الزراعية، والسيطرة على مصادر المياه الجوفية.

من جانبه تحدث فولكر عن اعتزازه برؤية هذا المشروع للنور على الرغم من المدة الطويلة التي استغرقت تنفيذه والتي خلالها تعلمنا كيف نواجه التحديات وننجز المشاريع اللازمة والهامة كهذه المحطة.

أما مسؤول الشرق الأوسط في بنك التنمية الالماني مارك انجل هارت فقد أكد خلال حديثه على ان الشراكة والتعاون من مختلف الأطراف جعل هذا المشروع الذي واجه العديد من التحديات حقيقة ، ومؤكدا على ان الحكومة الألمانية تسعى دوما لدعم المشاريع التي تخدم المواطن وتساهم في تحسين الظروف البيئية المحيطة به.

هذا وحضر الافتتاح كل من قائد منطقة سلفيت العميد اركان حرب ايهاب السعيدني ومدراء المؤسسة الامنية ومدير مديرية الحكم المحلي رائد مقبل ورئيس بلدية سلفيت السابق عبد الكريم زبيدي وعدد من الاعضاء و الموظفين و المواطنين و الوفود المشاركة.

ومن الجدير ذكره أن أهم ما يحققه المشروع حل مشكلة الصرف الصحي في المرحلة الأولى لبلدية سلفيت بداية ليخدم ١٢ ألف مواطن، وسيكون له دور كبير في حماية الصحة وحماية البيئة، فهو يمنع التلوث الحاصل من تدفق مياه الصرف الصحي العادمة في واد المطوي ووادي العين، وأيضا يعمل على حماية الينابيع والعيون الموجودة في المنطقة من خطر التلوث بمياه الصرف الصحي كما سيتم مستقبلا استخدام المياه المعالجة من المحطة في أعمال الري للمزروعات، الأمر الذي سيكون له مردود اقتصادي وزراعي كبير.

 



 

رابط مختصر