جامعة بيرزيت تبحث تعميق العلاقة مع فلسطينيي الداخل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 أبريل 2013 - 1:28 مساءً

DSC_3846 DSC_3860 DSC_3868

استقبلت جامعة بيرزيت، وفدا  من مدينة سلفيت يرافقهم وفد من طيرة المثلث  داخل أراضي 48، لبحث سبل وآليات تعميق العلاقة مع فلسطينيي الداخل وتشجيع واستقطاب طلبتهم للدراسة في جامعة بيرزيت. جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوفد إلى الجامعة،  يوم الاثنين 15 نيسان 2013.

والتقى الوفد الزائر رئيس الجامعة د. خليل هندي، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية د. عدنان يحيى، ونائب رئيس الجامعة للشؤون المالية بشارة دباح، إضافة إلى نائب رئيس الجامعة لشؤون التنمية والإتصال د. غسان الخطيب، ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية المساعد د. وائل الهشلمون، ونائب مدير مكتب العلاقات العامة السيدة لبنى عبد الهادي. فيما  ضم وفد سلفيت محافظ سلفيت عصام أبو بكر، ورئيس بلدية سلفيت د. شاهر اشتية، ومدير العلاقات العامة في بلدية سلفيت فتحي علقم. أما وفد  فلسطينيي  أراضي 48 فقد ضم القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة عبد السلام قشوع ومساعد رئيس البلدية معين بشارة، ومسؤول طلبة الداخل الفلسطيني في الجامعات الأردنية والعربية الأمريكية في جنين والنجاح الوطنية السيد ماهر خازقية، ومدير مدرسة في الطيرة محمود قشوع.

وأكد د. خليل هندي في بداية اللقاء على سعي جامعة بيرزيت لأن تبقى الجامعة الوطنية، وأن تسعى لترسيخ هذا المفهوم، ليس فقط عبر كونها مسرحاً للحراك الوطني الفلسطيني، بل أيضاً عبر كونها قبلة للطلبة المميزين على اختلاف شرائحهم الاجتماعية، وتمثيلها لكافة الشرائح المكانية في الوطن الفلسطيني.

وأعرب د. هندي عن استعداد الجامعة لتقديم 20 منحة دراسية لطلبة الداخل، مؤكداً أن الهدف ليس زيادة أعداد طلبة الجامعة، بل تصحيح البنية الطلابية في جامعة بيرزيت، لتشمل كافة المناطق الفلسطينية.

من جهته قدم د. عدنان يحيى للوفد الزائر نبذة تعريفية عن جامعة بيرزيت ونشأتها وكلياتها ومرافقها وطلبتها وخريجيها، ومعايير التسجيل والقبول في الجامعة، واطلع خلالها الوفد على آخر المستجدات المتعلقة بالبنى التحتية والأكاديمية والبحث العلمي في جامعة بيرزيت.

و أبدى الوفد إعجابه بالسمعة الطيبة التي تحظى بها جامعة بيرزيت بين مثيلاتها من الجامعات الفلسطينية والعربية، ومدى حرصها واهتمامها بالطلبة، مؤكداً الوفد سعيه للعمل الجاد من أجل استقطاب طلبة من الداخل الفلسطيني للدراسة  بين أهلهم في جامعة بيرزيت.

فيما أكد وفد بلدية سلفيت على عمق العلاقة التي تربط مدينة سلفيت مع مدينة طيرة المثلث، عبر توأمة وشراكة حقيقية قائمة بين بلدية الطيرة ومختلف بلدات وقرى المحافظة، وأكد والوفد على استعداده التام لبذل كافة الجهود والتعاون مع جامعة بيرزيت من أجل استقطاب طلبة فلسطين الداخل للدراسة فيها.

رابط مختصر