الرسالة

تقديم خدمات متميزة لمواطنيها، وقادرة على مواكبة التطور عبر تحقيق التنمية المستدامة بالشراكة مع المجتمع المحلي

رسالتنا

رسالتنا في بلدية سلفيت هي رسالة الوحدة والفرص والتقدم. نحن نؤمن بقدرة المجتمع على التغلب على التحديات واحتضان التنوع ورسم مسار نحو مستقبل أكثر إشراقًا.


رسالتنا تشمل:

1. الشمولية: نرحب بالناس من جميع مناحي الحياة، ونقدر التنوع كمصدر للقوة والإثراء. في سلفيت، كل صوت مسموع، وكل وجهة نظر تحظى بالاحترام.

2. الفرصة: نحن ملتزمون بخلق الفرص لجميع المقيمين لتحقيق النجاح والازدهار، سواء من خلال الوصول إلى التعليم أو العمل أو ريادة الأعمال. في سلفيت، الأحلام لا تعرف حدوداً، والطموحات في متناول اليد.

3. المرونة: نحن نستمد القوة من تاريخنا المشترك في المرونة والتغلب على الشدائد بالعزم والنعمة. في سلفيت، يتم مواجهة التحديات بشجاعة، ويُنظر إلى النكسات على أنها فرص للنمو.

4. التعاون: نحن نؤمن بقوة التعاون لإحداث التغيير والابتكار الهادفين. في سلفيت، نعمل جنبًا إلى جنب مع سكاننا وشركائنا وأصحاب المصلحة لبناء غد أفضل للجميع.

5. الأمل: نسترشد بروح الأمل والتفاؤل، مؤمنين بإمكانات مجتمعنا اللامحدودة لتشكيل غد أكثر إشراقًا. في سلفيت، الأمل ليس مجرد شعور، بل هو وعد نقطعه لبعضنا البعض، اليوم وكل يوم.


دعونا نعتنق معًا رسالتنا المتمثلة في الوحدة والفرص والتقدم، بينما نسير نحو مستقبل حيث الاحتمالات لا حصر لها، والأفق مشرق. أهلاً بكم في بلدية سلفيت – حيث رسالتنا هي رسالة الأمل والتمكين والوعد.