الينابيع

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 ديسمبر 2012 - 2:08 مساءً

الينابيع

تمتاز مدينة سلفيت بكثرة الينابيع التي تصب في برك مائية يجف معظمها في فصل الصيف وتستخدم أغلبية الينابيع في ري المزروعات ، وتنمو على جوانبها الأشجار المثمرة وبعض الخضروات ، ومن أهم الينابيع :

  1. العين القبلية أو عين المغرفة : وتقع جنوبي المدينة ، وهي عبارة عن نبع يخرج من أسفل صخرة كبيرة وقد شيد عليه بناء يتألف من رواق سقفه مكون من أربعة أقواس متقاطعة ، والجوانب مبنية من الحجر الرملي ومدخل البناء عبارة ومدخل البناء عبارة عن قوس نصف دائري مبنى من حجر مشذب ، ويقع بجانبه في الجهة الشمالية الشرقية درج يستخدم للصعود إلى السطح . أما الأرضية فهي صخرية ، وقد تمت تسويتها بالبلاط وحفرت قناة في وسطها من اجل صرف المياه . ويوجد داخل الرواق بسطة حجرية لجلوس النساء عليها عند ملء الجرار . وحاليا يقوم عليها موتور لضخ المياه من اجل ري المزروعات . ويوجد أمام العين بركة مستطيلة الشكل بعمق 1.5 م تقريبا تستخدم لتجميع المياه . وقد كانت هذه العين في السابق تزود الحارة الجنوبية للمدينة بمياه الشرب وتحيط بالعين أشجار الحمضيات ، واللوزيات بأنواعها ، وأشجار التفاح ، والكرز ، والتين ، والعنب ، بالإضافة إلى الخضروات .
  2. عين عدس : وهي عبارة عن قناة ماء تخرج من أسفل جبل عين عدس ، وتصب دائرية بعمق 1.5م تقريبا والقناة مقصورة بالاسمنت وقد ذكر احد المزارعين أن البركة بنيت في الخمسينات وكسيت واجهاتها الداخلية بالاسمنت وتحيط بالبركة أشجار الليمون والزيتون والخضروات .
  3. عين الشاعر : وهي عبارة عن نبع غزير يخرج من صخرة عند ملتقى جبلين ، ويستفيد سكان العزبة الواقعة بالقرب من قرية الساوية من مياهها لسقاية حيواناتهم
  4. عين الكرشة : وهي عبارة عن قناة ماء تنبع من أسفل صخرة كبيرة عند ملتقى جبل عين الكرشة ، وجبل عين الشاعر ، وتبعد حوالي 4 كم إلى الجنوب الشرقي من المدينة ، وتصب مياهها عبر قناة تؤدي إلى بركة صغيرة .
  5. عين الخانق : وتقع في وادي الشاعر ، وتتجمع مياهها في حوض صغير
  6. عين العسل : وتقع في وادي الشاعر على بعد 3كم إلى الشرق من مدينة سلفيت ، وتتجمع مياهها في بركة محفورة في الصخر وتستخدم لسقي المواشي .
  7. عين الدحنوس : وهي عبارة عن نبع في أسفل الصخر ، حيث تم تجهيز حز صغير لها .
  8. مكر الدبور : وهو عبارة عن نبع في أسفل الصخر ، وتم حفر بركة له في أسفل الصخر أيضا .
  9. عين الحية وهي عبارة عن نبع حفر في أسفل الصخر ، وتصب في وادي الشاعر أيضا

10- عين إعمر : تنبع من أسفل صخرة ، وتسيل على الصخر ، وتصب في وادي الشاعر أيضا

11- مكر صالح : وهو عبارة عن بركة صغيرة في التراب

12-عين الجناح : وهي عبارة عن بركة منحوتة في الصخر ، يتم النزول إليها بواسطة درج منحوت في الصخر ، وتنبع من أسفل صخرة

13-عيون بير المرج : وهي عبارة عن عدة ينابيع تصب في بركة بنيت جدرانها من حجارة مختلفة الحجم ، يرد إليها الرعاة من خربة قيس وعمورية لسقي المواشي .

14-عين موسى الفوقا : وهي عبارة عن نبع يخرج من أسفل صخرة إلى بركة مربعة منحوته في الصخر ، تتسع هذه البركة لنحو ألف لتر من الماء

15- عين عادي : وهي عبارة عن نبع أسفل صخرة ، وقد تم تمديد أنابيب منها إلى قرية خربة قيس

16- عين الباطن الفوقا : وهي عبارة عن نبع ماء يصب داخل بركة منحوتة من الصخر

17- عين الباطن التحتا : وهي عبارة عن بركة منحوتة من الصخر ، تتدفق إليها المياه من سلع في الصخر ، ويتم النزول إليها بواسطة درج نحت في الصخر الطبيعي

18- عين العرايس : وهي عبارة عن نبع شتوي يجف في فصل الصيف

19- عين الزلف : تقع قرب عين الشاعر ، تخرج من أسفل الصخر ، وتصب في وادي الشاعر

20- عين أبو شجر : وهي عبارة عن نبع ماء ، يخرج من أسفل الصخر وتصب في بركة دائرية محفورة في الصخر

21- بير أبو زطام : تخرج في فصل الشتاء بجانب زيتونة على شكل نافورة

22- بركة كركوم : تنبع من جبل يطلق عليه اسم جبل العصافير ، وتتجمع مياهها في بركة محفورة

23- عين الدلبة : تنبع من جبل الظهر ، وتتجمع مياهها في حوض منحوت في الصخر وتسيل بعد ذلك نحو وادي المطوي

24- عين الشلال : تنبع من ارض الوادي وتسيل مياهها نحو المطوي

25- عين الفوار : تنبع من أسفل صخرة في الشتاء وتتجه نحو المطوي

26- عين المأجور : وهي عبارة عن حفرة في الأرض ، وتتجمع مياهها وتصب في وادي الشاعر .

27- عين مكر الخطاب : وتنبع من داخل مغارة وتتجمع مياها وتصب في وادي الشاعر

28 – عين المصاية : وهي عبارة عن عشرين عينا تقع كل واحدة داخل مغارة ، مياهها خفيفة لذلك سميت بالمصاية .

29 – عين فريج : وتقع في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة سلفيت ، وهي تختلف عن اللعيون الأخرى في صفاء مياهها ونقائها ، وبرودتها ، فهي نبع في الصخر يسمى الدست ، ويعود السبب في برودة مياه هذا النبع إلى عمق المجمع في باطن الأرض ، وقد استغلت هذه العين منذ القدم في الري ، وأقيم بجانبها حديثا متنزه وقد أدى ذلك إلى تغير جزء من معالم الصخور الأصلية ، حيث أقيمت أمام النبع بركة بعمق مترين لتجميع المياه وكذلك اكتشف على بعد 5م منها بقايا معصرة عنب . وقد أشيع أن مياه هذا النبع قادرة على شفاء الإمراض

30 – عين المطوي : وتنبع من جبال فرخة ، وهي من أقوى مصادر المياه في المحافظة إذ تروي مساحات واسعة من المزروعات لمدينة سلفيت ، وقراها بالإضافة إلى استخدام مياهها مياه للشرب

31 – عين الينبوع : وتقع غربي المطوي ، وتروي مساحات واسعة من المزروعات

32 – نبع التل : يقع على قمة جبل التل شمال المطوي

33 – عين سوجا : وهي عبارة عن نبع ماء داخل بركة يتم النزول إليها بواسطة درج ، وتسيل مياهها في وادي المطوي

34 – عين سكر : تنبع من جبل الكبارة ، وكانت قبل عشرين عاما المصدر الأساسي لتزويد سكان سلفيت بالمياه ، وقد أطلق عليها اسم عين الطاحونة ، وذلك لوجود طاحونة للحبوب كانت تديرها مياه العين المذكورة . وفي عام 1920م قامت إحدى المؤسسات الأجنبية بتجميع مياهها في برك ، ثم تركيب أنابيب لسحب المياه تسهيلا على السكان . كما تم حفر عدد من الآبار في منطقتها ، وأقيم عليها محرك لضخ المياه في المدينة

35 – عين أبو قريط : وهي نبع موسمي يعتمد على مياه المطر ، تتدفق شتاء وتجف صيفا ، وقد أقيمت عليها بناية سكنية ، ومع ذلك فان البناء لا يمنع تدفق المياه المتجمعة في الشتاء من أسفلها ، وقد اعتمد كثير من المجاورين لهذا النبع على مياهه في الماضي ، واستخدموها لأغراض الشرب وري المحاصيل الزراعية .

36 – عين القبة : وتتدفق مياه هذه العين في فصل الشتاء ، وقد كانت أكثر استخداما من غيرها للشرب ، حيث بني عليها درج ليسهل الوصول إليها ، وقد شحت مياهها في الفترة الأخيرة ومصدر نبعها في خربة الكبارة ، وهي قريبة من عين السكر ، وربما تكون فرعا منها

37 – عين المالحة : تعتمد على مياه المطر ، وتقع في منطقة تسمى ارض البلاعة ، لأنها تختزن المياه التي تتجمع في فصل الشتاء ، وتحبس المياه في طبقات الأرض لتعود مرة أخرى لتتدفق باتجاه الغرب ، وتصب في وادي البلاعة ، بالإضافة إلى إنها تسيل باتجاه وادي البلاعة ، بالإضافة إلى إنها تسيل باتجاه وادي المطوي بتدفق شديد في فصل الشتاء ، بينما يقل تدفقها في فصل الصيف ، مما يقلل الاستفادة منها .

38 – عين زكري : وهي نبع في ارض المطوي

39 – عين مكر حكم : وهي عبارة عن نبع يخرج من أسفل الصخر ، ويسيل إلى حوض كبير يفيض الماء منه إلى الوادي .

40 – عين قنبيزه : تنبع من أسفل صخرة وتتدفق نحو وادي الشاعر

41 – عين المحفرة : وهي عبارة عن بركة أرضيتها ذات صخور رسوبية ( حور )

42 – عين العصافير : تنبع من جبل قريب من قرية فرخة ، وتصب في وادي المطوي ، ومياهها عذبة ، وهي دائمة التدفق صيفا شتاء . وفيما يلي خارطة تظهر التوزيع المكاني لعيون المياه الموجودة في مدينة سلفيت

رابط مختصر