بلدية سلفيت تشارك في مؤتمر الهيئات المحلية من أجل فلسطين والمنعقد في مدينة دنكرك الفرنسية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 1 ديسمبر 2013 - 12:10 مساءً

 

شاركت بلدية سلفيت في مؤتمر الهيئات المحلية من أجل فلسطين والمنعقد في مدينة دنكرك الفرنسية من خلال وفد بلدية سلفيت ممثلا برئيس بلدية سلفيت د. شاهر شتية و مدير العلاقات العامة في البلدية فتحي علقم .


و خلال أعمال الجلسة الختامية قال وزير الحكم المحلي د. سائد الكوني ,أن الوزارة حريصة على أن تكون الهيئات المحلية قوية وقادرة على تحمل المسؤولية بالشراكة مع الحكومة المركزية تجاه المواطنين.

وأكد الكوني خلال مداخلته في لقاء الطاولة المستديرة تحت عنوان دور الهيئات المحلية في بناء الدولة، على أهمية تقديم كافة أشكال الدعم المالي والفني والتقني لهذه الهيئات، وتسخير كافة الإمكانيات من أجل تعزيز مكانتها وتواجدها، وتعزيز أواصر الثقة مع المواطن الذي انتخب ممثليه في هذه المجالس لكي يعملوا على خدمته.

وأشار الكوني إلى أن الهيئات المحلية تعمل في ظروف صعبة يفرضها الإحتلال الاسرائيلي الذي يعيق تحقيق التنيمة ويمنع إقامة مشاريع من شأنها التخفيف عن المواطنين وتثبيتهم في أراضيهم، كما أنه يستهدف المرافق العامة والبنى التحتية الموجودة أصلاً ويعمل على تدميرها، إضافة إلى مصادرة وتجريف مساحات شاسعة من الأراضي التابعة لهذه الهيئات بغرض التوسع الاستيطاني الذي يقطع أوصال المناطق الفلسطينية ويحد من تواصلها.


وأضاف الكوني أن وبالرغم من كافة المعيقات والعراقيل التي يضعها الاحتلال إلى أن الوزارة وبالشراكة مع الهئيات المحلية ماضية في السعي لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وتطوير الخطط الاستراتيجية التنموية التي تسهم في تطوير الهيئات المحلية وبناء قدراتها.

وعقد الكوني ووكيل الوزارة المهندس مازن غنيم سلسلة من اللقاءات الجانبية على هامش المؤتمر حيث التقيا مع رئيس بلدية دنكرك السيد ميشيل ديبلار، وقدموا له الشكر على احتضانه أعمال المؤتمر، وتوفير كافة أشكال الدعم لضمان نجاح المؤتمر، كما ودعوه لزيارة فلسطين والاطلاع على واقع الهيئات المحلية فيها عن كثب، وتبادلوا معه الهدايا التذكارية.

من جهته، رحب ديبلار بالوفد الفلسطيني وشكرهم على تمثيل الفلسطينين أفضل تمثيل، معرباً عن أمله في أن يشكل هذا المؤتمر حلقة قوية وفعالة لتفعيل وتعزيز علاقات التوأمة بين الهيئات المحلية الفلسطينية ونظيراتها الأوروبية والدولية، وأن تكون القرارات الصادرة عن أعمال المؤتمر تعود بالنفع والفائدة على الفلسطينيين.

كما والتقى الوفد الفلسطيني برئيس بلدية كولون الألمانية، حيث وجه الدعوة للوزير الكوني لحضور المؤتمر القادم والذي سيعقد في المانيا العام المقبل، وناقش الطرفان عدة قضايا مشتركة في مجال الحكم المحلي.

واجرى الكوني عدة لقاءات صحفية شرح خلالها الوضع المالي الصعب والذي تمر به الحكومة الفلسطينية والهيئات المحلية على وجه الخصوص، مبيناً ان مشاركة فلسطين في هذه التظاهرة العالمية دليل واضح على أن فلسطين لا تعيش في عزلة، وإنما تشارك شعوب العالم في كافة المحافل الدولية وأنها قادرة على تبادل الخبرات والتجارب خاصة أن تجربة الحكم المحلي في فلسطين وصلت لمراحل متقدمة.

 

رابط مختصر