وفد من بلدية ريس اورنجيس الفرنسية يحل ضيفا على بلدية ومدينة سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 31 أكتوبر 2013 - 1:44 مساءً

 

استقبل رئيس بلدية سلفيت د. شاهر شتية وأعضاء المجلس البلدي عبد الرحيم سليم نائب الرئيس الأول ويوسف أبو شامة النائب الثاني والأعضاء يونس فخر وصفية شاهين ونائلة عفانة ومدير العلاقات العامة فتحي علقم الوفد الفرنسي الضيف من بلدية ريس اورنجيس الفرنسية التي تقيم علاقة توأمة مع مدينة وبلدية سلفيت حيث .

وضم الوفد السيد دوني سيرزي نائب رئيس بلدية ريس اورنجيس ونائب رئيس مقاطعة ايسون والسيد لورا دوزيلت مسؤول الملف الثقافي والعلاقات في البلدية وياسر عابد مدير شبكة التعاون اللامركزي الفلسطينية الفرنسية في فلسطين حيث رحب بهم رئيس البلدية .

حيث تم عقد عدة اجتماعات تناولت الوضع في مدينة ومحافظة سلفيت والمعيقات الإسرائيلية التي يتعرض لها المواطنون .حيث قدم لهم رئيس البلدية د.شاهر شتية شرح مفصل عن هذه المعيقات والانتهاكات الاسرائيلية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني عامة وفي مدينة ومحافظة سلفيت خاصة والتي تمثلت في الهجمة الاستيطانية الشرسة وخاصة مصادرة الأراضي المواطنين في منطقة الظهر ووادي عبد الرحمن واستمرار اغلاق مدخل المدني الشمالي وهو المدخل الوحيد المغلق في الضفة الغربية حتى الان وتدفق مجاري مستوطنة ارئيل ومنع مد خط المياه الرئيسي المغذي لمدينة سلفيت المتوقف منذ العام 2000 مما ترتب على ذلك تلف المواد الخاصة بالمشروع والذي كان ممول من الحكومة الفرنسية وان مايقوم به المستوطنون من هجمة استيطانية واستيلاء ومصادرة المزيد من الاراضي وقطع اشجار الزيتون واعمل عربدة وان جزء من هؤلاء المستوطنون يحملون الجنسية الاوربية والفرنسية ويجب معاملتهم كمجرمين وسحب هذه الجنسيات منهم وان هذه الهجمة التي تضاعفت منذ اتفاق اوسلو بشكل كبير والتي قطعت اوصال الضفة الغربية وجزئتها مما يجعلنا نفكر اين الدولة الفلسطينية العتيدة ستكون وكيف سيكون شكلها مستقبلا وان الموقف الفرنسي المتذبذب في مجلس الامن والمتمثل في دعم ما يحدث في سوريا من تدمير وتقسيم ومن قبلها في ليبيا في حين لا يوجد موقف حازم اتجاه الاحتلال الاسرئيلي وهو الاحتلال الوحيد في العالم فوق العادة وفوق القانون ويجب ان يكون موقف الحكومة الفرنسية عادل ومنصف كما اكد رئيس البلدية اننا مع عملية السلام والمفاوضات التي تضمن قيام دولة فلسطينية بدون مستوطنات.

وأكد رئيس البلدية على أهمية تطوير وتفعيل علاقة التوأمة وتمويل مشروع حديقة أطفال بقيمة 20 الف يورو منا 17 الف من بلدية ريس اورنجيس و3 الاف من القنصلية الفرنسية وتعزيز التبادل الثقافي والزيارات بين المدينتين وتعزيز التبادل الفني والتدريبي ودعم مشاريع البنية التحية من خلال الوكالة الفرنسية AFD.

و قد عقدت لقاءات واجتماعات مع عدد من المؤسسات في مدينة سلفيت شملت جمعية سلفيت النسائية الخيرية وجمعية الوفاء للمسنين وجامعة القدس المفتوحة ومدرسة بنات سلفيت الاساسية العليا (صف تعليم اللغة الفرنسية )ومستشفى الشهيد ياسر عرفات وجمعية بيد الزراعية وتم زيارة موقع مشروع حديقة الأطفال قرب المنتزه .

وتجول الوفد في مدينة سلفيت وزار المزارعين في أراضيهم وشاهدو عملية قطف الزيتون وزارو منطقة واد الشاعر وجبل طاروجة وقاموا بجولة ميدانية في أحياء المدينة وجدار الفصل العنصري في المنطقة الشمالية.

وقام الوفد جولة ميدانية برفقة رئيس البلدية في محافظة سلفيت للاطلاع على الواقع الاستيطاني في المحافظة

وقدم الوفد دعوة لرئيس البلدية للمشاركة في مؤتمر التعاون اللامركزية الأوروبي الفلسطيني والذي يقام في مدينة دنكروك الفرنسية في نهاية شهر تشرين ثاني .


 

 

 

                                        

 

رابط مختصر