مجلس الخدمات المشترك للتخطيط والتطوير – جنوب سلفيت يعقد اللقاء المجتمعي الأول الخاص بإعداد الخطة التنموية الإستراتيجية والمخططات الهيكلية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أغسطس 2015 - 3:21 مساءً


سلفيت – بهدف الإعلان عن انطلاقة الخطة التنموية الإستراتيجية لمجلس الخدمات المشترك للتخطيط والتطوير – جنوب سلفيت، والبدء بتحضيرها للأربع سنوات المقبلة ، عقد اللقاء المجتمعي الأول بحضور عدد من ممثلي المجتمع المحلي ووجهائها ومؤسساتها وبحضور رئيس بلدية سلفيت رئيس مجلس الخدمات المشترك الدكتور شاهر اشتية وعطوفة محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي والمهندسة نفين نسيبة ممثل صندوق تطوير واقراض البلديات والفريق الاستشاري من مركز الهندسة والتخطيط ورؤوساء المجالس المحلية ضمن مجلس الخدمات المشترك السيد حافظ عبد الحليم رئيس مجلس ياسوف، والسيد عبد القادر ابو حاكمة رئيس مجلس قروي اسكاكا والسيد بكر حماد رئيس مجلس قروي فرخة.
تخلل اللقاء ترحيب رئيس مجلس الخدمات المشترك د. شاهر اشتية بالحضور الكريم وشكره وتقديره للقائمين والممولين لهذه الخطة الإستراتيجية والداعمين لها صندوق تطوير وإقراض البلديات والحكومة الدنماركية الممولة للمشروع ووزارة الحكم المحلي الشريك في المشروع ، مؤكدا على مفهوم التخطيط الاستراتيجي كمنهج علمي لبلورة الاولويات والأهداف التنموية للتجمعات السكانية وتحديد البرامج والمشاريع القادرة على تحقيق هذه الأهداف خلال فترة زمنية معينة بما يتماشى مع تطلعات السكان والاخذ بعين الاعتبار الموارد المتاحة والمعيقات.

واكد د. شاهر أن انعقاد هذا اللقاء ياتي انطلاقا من مبادئ التخطيط الاستراتيجي في المشاركة والشفافية والذي يهدف إلى تعريف المجتمع المحلي بعملية التخطيط التنموي الاستراتيجي وأهميته ومراحله والمخرجات الأساسية لهذا المشروع.

والى تحقيق مشاركة مجتمعية فاعلة في تحديد الاولويات والاحتياجات

 

ثم القى محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي كلمة اشاد فيها بمجلس الخدمات المشترك مؤكدا ان محافظه سلفيت يسعدها ان نكون بينكم والى جانبكم اليوم في هذا اللقاء للتعريف باعداد الخطه وادوار المشاركين … تحت عنوان التخطيط التنموي الاسترتيجي لمجلس الخدمات المشترك جنوب سلفيت … والذي يدلل على الوعي التام وقراءه المستقبل بطرق علميه صحيحه … وعدم العمل الارتجالي وانما من خلال وضع الرؤيا والاهداف والمبررات وبرامج التنفيذ وتحديد الاولويات بما يتناسب مع المنطقه الجغرافيه المستهدفه والاحتياجات للسكان … وذلك بعد التحليل للبيئه الداخليه والخارجيه … والتركيز على الموارد المتاحه ونقاط القوه وكيفيه تجاوز نقاط الضعف … واستثمار الفرص المتاحه … ومواجهة التحديات.

اثق تماما بالعقول الموجوده في هذه القاعه … والفئة المستهدفة انها على درجه عاليه … من المسؤوليه … فالتفاوت العالي  في التطوير له انعكاس سلبي … بهذه العقليه وهذه الافكار البناءه

 

بعد ذلك تحدثت المهندسة نفين نسيبة ممثل صندوق تطوير وإقراض البلديات عن برنامج التنمية المحلية الثالثة والممول من الحكومة الدنماركية الذي ينفذ بالتعاون مع مجلس الخدمات المشترك – جنوب سلفيت والذي ينفذ هذا المشروع من خلاله وعن أهمية التخطيط الاستراتيجي والتخطيط المكاني في هذا المجلس والذي يقوم على المشاركة المجتمعية

ثم قدم الاستشاري للمشروع عرضا تحدث فيه عن المفهوم العام للتخطيط التنموي الاستراتيجي، وماهية التخطيط بمراحله وخطواته، والإجراءات التي سيتم اتخاذها خلال فترة إعداد الخطة واللقاءات وورش العمل التي ستعقدها اللجان المتخصصة لتحديد القضايا والأهداف التنموية في البلدات المستهدفة.

كما تم شرح دور المجتمع المحلي ومؤسساته في المشاركة في إعداد الخطة الإستراتيجية من خلال تشكيل مجموعة من اللجان المتخصصة التي سيوكل لها دراسة الوضع العام القائم وتشخيصه لمعرفة الرؤية المستقبلية التي سيتم على أساسها إعداد الخطط التنموية في البلدات الخمسة.
خلال اللقاء تم توضيح عمل اللجان المختلفة واليات تشكيلها خاصة لجنة التخطيط التنموي الاستراتيجي ولجنة البناء المؤسسي وفريق التخطيط الأساسي كذلك تم فتح باب النقاش للمشاركين في اللقاء واستكمال تشكيل لجنة ممثلي أصحاب العلاقة وتم الاستماع لعدد من القضايا والمحاور الرئيسية التي من شأنها أن تفيد الخطة، وفي نهاية اللقاءات تم وبشكل مبدئي تشكيل اللجان الرئيسية واللجان التخصصية المختلفة وذلك وفقا للمنهجية المعتمدة من قبل وزارة الحكم المحلي وصندوق إقراض وتطوير البلديات.

 


رابط مختصر