اللجنة الزراعية في مدينة سلفيت تعقد مؤتمرها الزراعي السنوي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 سبتمبر 2013 - 11:54 صباحًا


عقدت اللجنة الزراعية في سلفيت مؤتمرها  الزراعي العام لهذه السنة وذلك في قاعة المركز الجماهيري لبلدية سلفيت, حيث ترأس المؤتمر رئيس اللجنة الزراعية د. شاهر شتية رئيس بلدية سلفيت وبحضور مدير دائرة الزراعة في محافظة سلفيت المهندس إبراهيم الحمد وأعضاء المجلس البلدي يونس فخر وحسين الفواش ومدير العلاقات العامة فتحي علقم ومحاسب اللجنة ناصر علوش وكافة أعضاء اللجنة الزراعية في سلفيت وعدد كبير من المزارعين والمدعوين حيت تناول  التقرير المالي والإداري الاجتماع انتخاب لجنة زراعية جديدة وموعد قطف الزيتون لهذا الموسم  وتحديد موعد تضمين قلم الزيت ورسوم قلم الزيت والغرامات والمخالفات  وموعد قطف الزيتون داخل الجدار   وتعين الغفراء (حراس الأراضي)كما تم بحث كيفية التعامل مع نقاط المساحة الموجودة في الأراضي الزراعية داخل الجدار ورفع دعوى بشأنها.

وفي كلمة رئيس اللجنة د. شاهر شتية  الذي رحب بالحضور وقدم شكره لكافة المشاركين في المؤتمر ولأعضاء اللجنة الزراعية مؤكدا أن هذا المؤتمر العام يعقد بشكل دوري كل سنة قبل البدء في موسم قطف الزيتون حيث أصبح انعقاد هذا المؤتمر عرف وتقليد مستمر منذ ما يقارب 100 سنة تقريبا وان مدينة سلفيت هي الوحيدة التي بها لجنة زراعية تعني بكافة المواضيع التي تهم المزارعين وتهتم بأشجار الزيتون وموسم قطفه , هذا وأشاد شتية بدور مديرية الزراعة في سلفيت على كافة الجهود التي تبذلها وعلى رأسها مدير الدائرة المهندس إبراهيم الحمد على ما يقوم به من خدمة المواطنين والمزارعين ومتابعة كافة الأمور المتعلقة بالزراعة في المحافظة , وتحدث شتية عن شجرة الزيتون لأنها شجرة مباركة مغروسة في هذه الأرض وهي رمز من رموز الصمود في وجه الاحتلال الذي يحاول جاهدا اقتلاع الكثير من أشجار الزيتون وشدد على الاهتمام بهذه الشجرة لأنها عماد للاقتصاد الفلسطيني .

هذا وتحدث المهندس إبراهيم الحمد والذي بدوره رحب بكل الحضور وبأعضاء اللجنة الزراعية مشيرا إلى أن وزارة الزراعة الفلسطينية تفتخر بوجود لجنة زراعية في المحافظة متواجدة منذ 100 عام  وتقوم على الاهتمام بالزراعة بشكل عام وبأشجار الزيتون بشكل خاص , وأشاد م. إبراهيم بدور وزارة الزراعة واهتمامها بالمشاريع الزراعية كفتح الطرق الزراعية التي تخدم المزارعين ثم تحدث م. إبراهيم عن موعد قطف الزيتون وأهمية تحديد الموعد في المحافظة  وخاصة ان وزارة الزراعة قامت بتحديد الموعد لكافة المحافظات مع وجوب الأخذ بعين الاعتبار للوضع الجغرافي والظروف المناخية لكل محافظة , وتطرق إلى موضوع جدار الفصل العنصري الذي يقف حاجزا بين المزارع الفلسطيني وبين أرضه وزيتونه موضحا الأوقات التي ستسمح بها سلطات الاحتلال بفتح البوابات لدخول المزارعين لأراضيهم  مطالبا كافة المزارعين الذين تقع أراضيهم خلف جدار الفصل بالتمسك بأراضيهم وأشجار الزيتون .

هذا وبعد ذلك تم فتح باب المناقشات والمداخلات من قبل المزارعين الذين قدموا العديد من المداخلات والتساؤلات والاقتراحات حيث قام كل من رئيس اللجنة د.شاهر شتية والمهندس إبراهيم الحمد بالإجابة عنها كافة , هذا وقد تم الاتفاق على تحديد موعد قطف الزيتون لهذه السنة بعد عيد الأضحى المبارك  وتم تحديد رسوم قلم الزيت وهي قرشين عن كل كيلوغرام زيت  وتم تحديد رسوم المخالفات الزراعية. وتقر ان يقوم المزارعين بالإجراءات الرسمية لرفع دعوى وشكوى بخصوص علامات المساحة الموجودة في أراضي  واد عبد الرحمن وبعد ذلك تم انتخاب لجنة جديدة لهذا العام     وهم د. شاهر شتية رئيسا للجنة والسيد يونس فخر نائب الرئيس والمهندس  جمال سليمة والسيد حسن الفواش والسيد غالب الحريم والسيد محمود العريض والسيد محمد فخر والسيد عزت القحاح والسيد عيس الرمال والسيد محمد درويش  والسيد جميل زهد والسيد علي ابو سليمة.

 

رابط مختصر