مجلس شبابي سلفيت بالتعاون مع بلدية سلفيت يبدأ حملة التوعية البيئية داخل مدارس سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 16 أبريل 2014 - 9:57 مساءً


بدأ مجلس شبابي سلفيت بالتعاون مع بلدية سلفيت بحملته التوعوية التي تأتي كأحد النشاطات التي تندرج تحت مبادرة ” معا لنكون أصدقاء للبيئة ” حيث ستشمل المبادرة كافة مدارس المدينة الأساسية و الأساسية العليا لذكور و الإناث .

واستهلت الحملة بمحاضرة توعوية ألقاها مدير دائرة الصحة و البيئة في بلدية سلفيت اشرف زهد حيث تحدث عن المعوقات البيئية و كيفية تجنبها و العمل على تطويرها بما يخدم البيئة العامة كما تم توزيع بروشور يحتوي على أهم التوصيات للمحافظة على البيئة العامة للمدينة .

و من جانبه اكد محمود الفتاش عضو المجلس الشبابي على أهمية مثل هذه الأنشطة للطلاب خصوصا في المرحلة الأساسية لما لها من دور ايجابي ينعكس على شخصية الطلاب مع ضرورة وجود أنشطة عملية تساهم في تعزيز الفكرة الأساسية .

رابط مختصر