بلدية سلفيت توقع برتوكول الانضمام إلى معاهدة رؤساء البلديات (Covenant of Mayors) للتخفيف من الانبعاث الضارة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 مارس 2014 - 2:19 مساءً


انضمت بلدية سلفيت إلى المعاهدة الأوروبية لرؤساء البلديات التي تُعنى باستدامة الطاقة و الحفاظ على البيئة ، و تعتبر بلدية سلفيت أول سلطة محلية في الضفة الغربية التي تنضم إلى عهد رؤساء البلديات الأوروبية للمساهمة في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 20% لغاية 2020 و إيجاد آفاق في مجال التطوير المحلي للمدينة.

وقال د. شاهر شتية رئيس بلدية سلفيت : أعتقد أن عهد رؤساء البلديات هي نقطة بداية حقيقية لتشكيل سياسات استدامة الطاقة في مدينة سلفيت بالاشتراك مع أكثر من 5000 سلطة محلية في أوروبا بالاستفادة من خبراتهم و توحيد الجهود من أجل تحسين الوضع البيئي في المنطقة”.

و أشار م. علاء شتية أن البلدية أخذت على عاتقها العديد من القرارات و الإجراءات الجادة في إيجاد حلول دائمة و مستقلة لمستقبل مواطنيها على نحو وجيه في مجال إدارة النفايات الصلبة و الطاقة المتجددة، منوهاً إلى أنه من المرجح أن تكون مبادرة رؤساء البلديات هي بوابة لخلق استثمارات جديدة في مجال الطاقة و البيئة في مدينة سلفيت مما يساهم في معالجة مشكلة البطالة.

و بين أن البلدية ستبدأ من الآن في تطوير خطة استدامة الطاقة : وهي وثيقة تجمع جميع التدابير و المقاييس التي ستنفذها البلدية للوصول إلى أهداف عهد رؤساء البلديات ، موضحاً أن المجلس البلدي لمدينة سلفيت أقر العديد من المشاريع التي تعنى بمجال البيئة و الطاقة كمشروع الطاقة البديلة مشروع الطاقة الشمسية للكهرباء.

    

رابط مختصر