بلدية سلفيت تشارك في ورشة ” الانتهاكات الاحتلالية والاستيطان في محافظة سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 نوفمبر 2014 - 9:50 صباحًا



شاركت بلدية سلفيت في ورشة العمل التي نظمها وزارة الاعلام مكتب نابلس ومحافظة سلفيت وبالتعاون مع مركز ابحاث الأراضي اليوم، ندوة سياسية بعنوان “الانتهاكات الاحتلالية والاستيطان في محافظة سلفيت”، وذلك بحضور محافظ سلفيت عصام ابو بكر ونائبه ومدير مكتب وزارة الاعلام في نابلس ماجد كتانه والناطق بإسم حركة فتح احمد عساف، والخبير في شؤون الاستيطان د. جمال العمله رئيس مركز الأرض وأمين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد، ورئيس بلدية سلفيت الى جانب مدراء وممثلي المؤسسات الحكومية والأمنية والأهلية ورؤساء الهيئات المحلية وقادة وممثلي القوى الوطنية بالمحافظة وحشد من الاعلاميين.

بدوره افتتح المحافظ ابو بكر الورشة مرحبا بالحضور وقدم شرحا عن محافظة سلفيت وما تتعرض له من انتهاكات وممارسات عدوانية مستمرة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين وما يحيط بها من مغتصبات وبؤر استيطانيه.

وأكد أبو بكر هلى اهمية عقد هذه الندوة لتناولها واقع محافظة سلفيت الذي يمعن المستوطنون والاحتلال الاسرائيلي في السيطرة الكاملة على المحافظة، مبينا ان ما تم تنفيذه من المخطط الاستيطاني في محافظة سلفيت لا يتعدى 30% من المشروع الاستيطاني المرتقب والمخطط له من قبل الحكومة الاسرائيلية ، وان الاحتلال يهدف من خلال ممارساته التهويدية في سلفيت الى فصل الضفة الغربية الى قسمين . وقال محافظ سلفيت:” ان هذا المشروع الصهيوني يصاحبه مشاريع ومخططات اقتصادية احتلالية من خلال اقامة مصانع ضخمة في المستوطنات وفي محاولة لكسر الاقتصاد الفلسطيني وإضعافه… يتبع

رابط مختصر