وزارة الثقافة وهيئة مكافحة الفساد ينظمان لقاءً ادبيا في محافظة سلفيت

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 9:33 صباحًا

عقدت وزارة الثقافة وهيئة مكافحة الفساد وبالتعاون مع محافظة سلفيت ووزارة التربية والتعليم وبلدية سلفيت لقاءً فنياً وشعرياً في قاعة المركز الجماهيري بمدينة سلفيت، بحضور مسير اعمال محافظة سلفيت المهندس عبدالحميد الديك ونائب قائد المنطقة المقدم اشرف الرواغ والدكتور حمدي الخواجا مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد ممثلاً عن رئيس الهيئة رفيق النتشة، ووكيل وزارة الثقافة الشاعر عبد الناصر صالح ورئيس بلدية سلفيت الدكتور شاهر شتية ومديرة ثقافة سلفيت ابتسام الرابي ومدير التربية والتعليم احمد صوالحة ومدراء وممثلي الاجهزة الامنية والمؤسسات الرسمية والاهلية ورؤساء الهيئات المحلية وعدد من الشعراء والادباء والاهالي والمهتمين في محافظة سلفيت .

وفي بداية اللقاء رحب شتية بالحضور مؤكداً على أهمية تظافر كافة الجهود من قبل المؤسسات المختصة للحد من الفساد بكافة أشكاله ، مثمناُ الجهود التي تقوم بها هيئة مكافحة الفساد في مكافحة الفساد وملاحقة المفسدين واثنى على دور وزارة الثقافة والوزارت المختصة في ذلك .

بدوره نقل الدكتور حمدي الخواجا تحيات رئيس هيئة مكافحة الفساد النتشة للحضور، داعيا جميع المؤسسات الوطنية للمشاركة بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لهيئة مكافحة الفساد التي تم اطلاقها مؤخراً . داعياً الجميع للعمل لتكون فلسطين خالية من الفساد، وشكر كافة الوزارت والمؤسسات الرسمية والاهلية التي تعمل الى جانب الهيئة.

من جهته نقل مسير محافظة سلفيت المهندس الديك تحيات الرئيس ابو مازن للحضور،مثمنا الدور الكبير والمهم الذي تقوم به هيئة مكافحة الفساد ورئيس الهيئة في اجتثاث الفساد والمفسدين من المجتمع الفلسطيني واكد على اهمية توحيد الجهود بهذا الشأن من قبل الجميع .

وقال:”ان المطلوب منا تربوياً وثقافياً ودينياً واجتماعياً هو ايجاد اجيال واعية ومثقفة بعيدة عن أي بيئة فساد “. مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارتي الثقافة والتربية و التعليم في ايجاد اجيال واعية و متعلمة و بيئة تربوية مثالية .

في حين شدد وكيل وزارة الثقافة الشاعر الصالح على اهمية تظافر كافة الجهود التي تعمل على بناء مؤسسات الدولة والنهوض بها. وكذلك ضرورة استهداف كافة الشرائح المجتمعية في كافة النشاطات التربوية والثقافية التي تعمل على ترسيخ القيم النبيلة التي تستأصل آفة الفساد الموجودة في المجتمع .

وتحدث الصالح عن دور المعلم في المدرسة و الاهل المثقفون في لعب دور مهم وتحمل مسؤولياتهم اتجاه الحفاظ على القيم السامية .

وتخلل اللقاء تقديم عرض مسرحي يستعرض حال الفساد وطرق مواجهته في المجتمع،وفقرات فنية وشعرية وزجل شعبي قدمها كل من الشعار عمر القاضي وعلي عبد الجبار

وطلبة من مدرسة بنات بديا الاساسية العليا، واختتم اللقاء بفقرة زجلية قدمها الزجالين نظام سلمان ووجيه الزوياني.

رابط مختصر